Free Web Hosting Provider - Web Hosting - E-commerce - High Speed Internet - Free Web Page
Search the Web

m 6    صعوبات الاستخدام :

 

تشير (ضليمي 1998 ) إلى أن المستفيدين في المكتبات ومراكز المعلومات يواجهون عدداً من الصعوبات عند استخدامهم لمصادر المعلومات فيها تحوّل دون استخدامهم لمصادر المعلومات المتوفرة داخلها ، وتجعلهم ينصرفون عنها و يلجأون إلى طرق أخرى يجدونها أسهل و أسرع في تحقيق احتياجاتهم المعلوماتية .

من ذلك الرجوع إلى الرفوف مباشرة ، وإلى قوائم الاستشهادات المرجعية وغيرها مما سيتطرق إليه البحث ، وهنا بعض الصعوبات التي تتعلق بالمستفيد نفسه وبعضها يتعلق بنظام المكتبة .

 

6_1 الصعوبات التي تتعلق بالمستفيد :

 

v         قلة إلمام المستفيد بنظام التصنيف المتبع في المكتبة أو مركز المعلومات ، إن هذه الصعوبة تحول دون وصول المستفيد إلى الموضوعات عن طريق أرقام التصنيف .

 

v         ضعف القدرة على اختيار مصطلحات البحث أو الكلمات المفتاحية التي تمثل موضوعات بحثه ، حيث أن العديد من الباحثين لا يستطيعوا الوصول إلى مواد أبحاثهم لعدم استخدامهم المصطلحات المناسبة .

 

v                  عدم التعود على استخدام مصادر المعلومات الببلوجرافية .

 

v         قلة ثقة المستفيدين في المكتبة أو مركز المعلومات وفي خدمات المعلومات الأخرى المتوفرة ،

حيث كان من الملاحظ النسبة الكبرى من طلاب الدراسات العليا في كلا الكليتين المبحوثتين بأنهم يعتمدون على الكتب في الحصول على المعلومات حتى عندما تؤدي دوراً أدنى في إنجازاتهم البحثية .

 

 

 

 

 6_2 الصعوبات التي تتعلق بنظام المكتبة :

 

v         صعوبة الحصول على المعلومات الحديثة عن بعض المواد مثل :تقارير البحوث و المؤتمرات والمطبوعات الحكومية ومقالات الدوريات ،ويجدر الإشارة هنا إلى أن نقص مجموعات الكتب والدوريات وغياب الخدمة المرجعية و الإعارة بين المكتبات لها الأثر الكبير في صعوبة الحصول على المعلومات الحديثة التي يحتاجها الباحث .

 

v        صعوبة استرجاع المعلومات من قبل المستفيدين سواءً كان نظام الاسترجاع آليا أو تقليدياً ، حيث أن هناك صعوبة تطابق مصطلحات الباحثين مع مصطلحات التكشيف في كل من خدمات التكشيف والاستخلاص التقليدية أو الآلية في حال وجودها .

 

v                 قلة دراية المستفيدين بتوفير مصادر المعلومات في المكتبات ومراكز المعلومات ، إذ وبالرغم من توفرها إلا أنها تظل غير متداولة وغير ملاحظة أو غير مستخدمة من قبل المستفيدين .

وأيضاً عدم دراية المستفيدين بأهمية القوائم الببلوغرافية المتوفرة ،لذلك لابد من بذل الجهد في الدعاية والإعلان عنها ونشر المفاهيم التي تتعلق باستخدامها .

 

v         ومن الصعوبات أيضاً ندرة وجود أخصائيين للمكتبات والمعلومات و المؤهلين لتقديم خدمات معلومات تفي باحتياجات المستفيدين .

 

v                  و يصف ( سلامة 1997 ، 36 ) إلى الصعوبات التي تواجه المستفيد للحصول على المعلومات

 ما يلي :

 


v          صعوبة التعرف على المعلومات المتاحة .

v                   تراكم المعلومات بكميات هائلة وسرعة نموها

v                   تعدد لغات المعلومات .

v          الصعوبات المادية .

v          تعدد مواصفات وطرق عرض الأفكار

v                   تفاوت نوعيات المعلومات ، ومستويات الثقة فيها .

v                   قيود الاستيراد للمعلومات


      ×        بعض المشاكل التي تعيق نمو وتطور الخدمات في المكتبات ومراكز المعلومات :

 

v         ضعف الطلب على الخدمات التي تقدمها المكتبات ومراكز المعلومات ذلك أنه على الرغم من المجهودات التي تبذلها مرافق المعلومات العربية لتقديم خدمات ومنتجات مواكبة في بعض الحالات لآخر المستجدات التكنولوجية ، فإن المواطن العربي لا يقبل بكثافة على هذه الخدمات ، مع اختلاف في درجة التردد على هذه المرافق حسب فئات المستفيدين .

 

v         قلة اهتمام المكتبات ومراكز المعلومات بترويج منتجاتها التوثيقية لدى المستفيدين وما ترتب عن ذلك من نقص في استخدامها .

 

v                 الصعوبات المادية التي تعاني منها معظم المكتبات ومراكز المعلومات بسبب عدم التوازن بين ارتفاع الكلفة من جهة وعدم الزيادة في ميزانية المؤسسة من جهة أخرى مما أدى إلى تقليص بعض الخدمات وفي تنمية المقتنيات و في إعداد المنتجات التوثيقية وغير ذلك .

 

v         الصعوبات الإدارية التي تتمثل في التمسك بالأساليب الإدارية الجامدة في إدارة المكتبات ومراكز المعلومات وتؤدي في بعض الأحيان إلى عرقلة جهود التطوير .

 

v                  نقص العاملين المؤهلين في المكتبات ومراكز المعلومات الأمر الذي نتج عنه تردي بعض الخدمات .

 

v                 جهل الموظفين باحتياجات المستفيدين ، الأمر الذي أدى إلى تقديم خدمات ، هي متطورة في بعض الأحيان ، إلا أنها لا تستجيب لما يطلبه المستفيدون ( إدارة التوثيق والمعلومات 1998).

 

 

 

 

 

أما يتعلق بالصعوبات التي يواجهها طلاب الدراسات العليا في كلية الآداب أثناء البحث عن المعلومات فكانت كالتالي :

34 % من الطلاب يعانون من عدم توفر المواد المناسبة ، و13% من الطلاب يواجهون صعوبات بسبب عدم توفر الخدمة الإرشادية ، و 13% لا يجدون ما يبحثون عنه بسبب سوء تنظيم المكتبة وخاصة مكتبة الكلية ، و18 % من الطلاب لا يجدون ما يبحثون عنه باللغة العربية ، لأنهم لا يجيدون اللغات الأجنبية ، و 5% لا يجدون ما يبحثون عنه بسبب عدم وجود الخبرة في البحث في الفهارس أو لا يجيدون البحث في المواد المصنفة حسب خطط التصنيف ، و5% يعانون من تأخر وصول المواد في المكتبات التي لا تقدم موادها عن طريق الرفوف المفتوحة والجدول 19 يوضح صعوبات الاستخدام من قبل طلاب كلية الآداب .

 

 

 

النسبة %

العينة

الصعوبات التي يواجهها الطلاب أثناء البحث عن المعلومات

%34

20

عدم توفر المواد المناسبة

1

%13

8

عدم توفر المساعدة ( الخدمة الإرشادية )

2

%13

8

سوء تنظيم المكتبة

3

%18

11

عدم توفر المصادر باللغة العربية

4

%12

7

عدم قدرتي على قراءة مصادر باللغة الأجنبية

5

%5

3

ليس لدي الخبرة الكافية لاستخدام المكتبة

6

%5

3

صعوبات أخرى ( التأخر في إعطاء المواد المطلوبة )

7

%100

60

المجموع

 

جدول  19 الصعوبات التي يواجهها طلاب الدراسات العليا في كلية الآداب أثناء البحث عن المعلومات

 

وكذلك توضح من خلال هذه الدراسة ما يقوم به طالب الدراسات العليا في كلية الآداب عندما تواجهه صعوبات فكانت نسبة 46 % يقومون بسؤال أمين المكتبة ، و 27 % يقومون بشراء مصدر المعلومات في حال عدم توفره في أي مكتبة أو مركز معلومات ، الجدول 20 يوضح ذلك  بالتفصيل .  

 

 

النسبة %

العينة

ما يقوم به الطالب عند مواجهته للصعوبات

%27

13

شراء مصدر المعلومات الذي أبحث عنه

1

%46

22

سؤال أمين المكتبة

2

%4

2

التوقف عن البحث

3

%17

8

البدء من جديد

4

%6

3

أخرى ( الاستعارة من المختصين بالمجال )

5

 %100

48

المجموع

 

             جدول  20 ما يقوم به طالب الدراسات العليا  في كلية الآداب عندما تواجهه صعوبات

 

 

 

 

أما ما يتعلق بالصعوبات التي يواجهها طلاب الدراسات العليا في كلية الاقتصاد  أثناء البحث عن المعلومات فكانت كالتالي :

27% من الطلاب يعانون من عدم توفر المواد المناسبة ، و28% من الطلاب يواجهون صعوبات بسبب عدم توفر الخدمة الإرشادية ، و 8% لا يجدون ما يبحثون عنه بسبب سوء تنظيم المكتبة وخاصة مكتبة الكلية والدراسات العليا ، و17% من الطلاب لا يجدون ما يبحثون عنه باللغة العربية ،و8% يجدون صعوبة بالبحث عن المعلومات لأنهم لا يجيدون اللغات الأجنبية ، و 7% لا يجدون ما يبحثون عنه بسبب عدم وجود الخبرة في البحث في الفهارس أو لا يجيدون البحث في المواد المصنفة حسب خطط التصنيف ، و5% يعانون من تأخر وصول المواد في المكتبات التي لا تقدم موادها عن طريق الرفوف المفتوحة والجدول 21 يوضح صعوبات الاستخدام من قبل طلاب كلية الاقتصاد والجدول

يوضح النسب والعينة .  

 

 

النسبة %

العينة

الصعوبات التي يواجهها الطلاب أثناء البحث عن المعلومات

%27

16

عدم توفر المواد المناسبة

1

%28

7

عدم توفر المساعدة ( الخدمة الإرشادية )

2

%8

5

سوء تنظيم المكتبة

3

%17

10

عدم توفر المصادر باللغة العربية

4

%8

5

عدم قدرتي على قراءة مصادر باللغة الأجنبية

5

%7

4

ليس لدي الخبرة الكافية لاستخدام المكتبة

6

%5

3

صعوبات أخرى ( التأخر في إعطاء المواد المطلوبة )

7

%100

50

المجموع

 

جدول  21 الصعوبات التي يواجهها طلاب الدراسات العليا في كلية الاقتصاد أثناء البحث عن المعلومات

 

 

وكذلك توضح من خلال هذه الدراسة ما يقوم به طالب الدراسات العليا في كلية الاقتصاد عندما تواجهه صعوبات فكانت نسبة 28% يقومون بسؤال أمين المكتبة ، و 28% يقومون بشراء مصدر المعلومات في حال عدم توفره في أي مكتبة أو مركز معلومات ، الجدول 22 يوضح ذلك بالتفصيل .

   

 

النسبة %

العينة

ما يقوم به الطالب عند مواجهته للصعوبات

%28

11

شراء مصدر المعلومات الذي أبحث عنه

1

%28

11

سؤال أمين المكتبة

2

%10

4

التوقف عن البحث

3

%31

12

البدء من جديد

4

%3

1

أخرى ( الاستعارة من المختصين بالمجال )

5

 %100

39

المجموع

 

             جدول  22  ما يقوم به طالب الدراسات العليا  في كلية الاقتصاد عندما تواجهه صعوبات